الرئيسية / الصحافة والإعلام / أخبار المستثمر / الأمير الوليد يلتقي بإدارة فيرمونت رافلز FRHI في كندا شركة المملكة القابضة قادت تأسيس شركة فيرمونت رافلز في بـ 5.5 مليار دولار

الأمير الوليد يلتقي بإدارة فيرمونت رافلز FRHI في كندا شركة المملكة القابضة قادت تأسيس شركة فيرمونت رافلز في بـ 5.5 مليار دولار

November 19, 2013

 

اجتمع  صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة بالسيد بيل فات رئيس مجلس إدارة والرئيس التنفيذي لشركة فيرمونت رافلز القابضة العالمية FRHI، في المقر الرئيسي للشركة في تورونتو، كندا. وقد حضر الاجتماع كل من الأستاذ سرمد ذوق عضو مجلس إدارة شركة المملكة القابضة والرئيس التنفيذي لشركة المملكة للاستثمارات الفندقية KHI والأستاذ شادي صنبر المدير التنفيذي والمدير المالي لشركة المملكة القابضة وعضو لجنة الاستثمار والأستاذ تشاك هنري رئيس Hotel Capital Advisor. والأستاذة هبه فطاني، المديرة التنفيذية الأولى، لإدارة العلاقات والإعلام والدكتورة نهلة العنبر المساعدة التنفيذية الخاصة لسمو رئيس مجلس الإدارة والأستاذ فهد بن سعد بن نافل، المساعد التنفيذي لسمو رئيس مجلس الإدارة.

 

خلال الاجتماع تناول سمو الأمير الوليد والأستاذ بيل فات كافة المواضيع التي تهم شركة المملكة القابضة وشركة فيرمونت رافلز FRHI، بالإضافة إلى آخر التطورات للشركتين.

 

تعتبر شركة المملكة القابضة أكبر المساهمين في فيرمونت رافلز القابضة العالمية FRHI، وهي شركة عالمية رائدة في مجال الفنادق الفخمة، حيث تضم130 فندقا في 27 بلدا. ترجع علاقة شركة المملكة القابضة بهذه الشركة إلى استثمار في عام 1994م المعروف  باسم شركة فيرمونت Fairmont لإدارة الفنادق. وفي عام 2006م، قادت شركة المملكة القابضة صفقة خاصة بقيمة 5.5 مليار دولار مع شركة فيرمونت FRHI حيث كانت شركة كولوني كابيتال Colony Captial، وهي شركة خاصة أمريكية تمتلك شركة رافلز هوتيل إنترناشيونال الجديدة FRHI، والتي دمجت سلسلة فنادق وإدارة رافلز Raffles وسويسوتيل Swissotel إلى فنادق فيرمونت لتصبح مجموعة فنادق رافلز العالمية FRHI.

 

إرتقت شركة فيرمونت رافلز FRHI الجديدة لتحظى بمكانة عالمية في إدارة الفنادق الفخمة. وقد ساعدت المملكة القابضة فيرمونت رافلز FRHI في الحصول على عقود إدارية عالية القيمة، بما في ذلك عدة عقود مع شركة المملكة للاستثمارات الفندقية. وتدير فيرمونت رافلز خمسة من 18 فندقا تمتلكها المملكة للاتثمارات الفندقية، بالإضافة إلى 4 من 9 فنادق مستقلة تمتلكها شركة المملكة القابضة منها فندق سافوي في لندن وفندق بلازا في نيويورك.

 

وفي عام 2010م، اشترت الحكومة القطرية حصة في شركة فيرمونت لتصبح احد المستثمرين الرئيسين في شركة فيرمونت. هذا وقامت شركة كولوني مؤخرا ببيع حصتها في شركة فيرمونت رافلز العالمية FRHI، وبهذا أصبحت شركة المملكة القابضة وقطر المستثمرين الوحيدين في الشركة.