الرئيسية / عن الشركة / الاستراتيجية والرؤية

الاستراتيجية والرؤية

لقد عززت شركة المملكة القابضة من مكانتها كاهم مستثمر للقيمة في العالم من خلال ستراتيجيتها التي تركزعلى تحديد الفرص الاستثمارية المتاحة لتحقيق القيمة من الاصول ذات الاداء الضعيف او التي تم تقديرها باقل من قيمتها الحقيقية واستغلالها بالشكل الامثل في كافة انحاء العالم.

ان شركة المملكة القابضة تدرك بان هناك نموا كبيرا في المصالح الاستثمارية المتخصصة , باعتبارها واحدا من اكبر المستثمرين في العالم في مجال الاستثمارات الفندقية ,فان شركة المملكة القابضة لديها مجموعة من الفنادق الرائدة ولديها كذلك اهتمامات رئيسية في ادارة شركات الفنادق العالمية

رؤيتنا

تنفذ شركة المملكة القابضة استراتيجيتها الاستثمارية للاستثمار في مختلف الأسواق والقطاعات على أساس الأساليب العلمية والتحليل الدقيق لديناميات السوق المحلية والإقليمية والعالمية. ولدينا فهم متعمق في الفرص الاستثمارية الواعدة في مختلف القطاعات، بما في ذلك قطاع المستهلك، والتعليم والطاقة والمالية والرعاية الصحية، والتصنيع، ووسائل الإعلام والتعليم، والأسهم الخاصة، والضيافة والطيران والعقارات والتكنولوجيا

  • الالتزام بمبدا الاستثمارات طويلة الاجل – من خلال ستراتيجيتها في الاستثمارات الطويلة الاجل تسعى شركة المملكة القابضة الى التعامل مع الشركات التي تتمتع بادارة قوية قادرة وبشكل مستمرعلى تحقيق ايرادات قوية. ففي الوقت الذي تحرص فيه شركة المملكة القابضة بان تكون مستثمرا قويا من خلال استثماراتها الكبيرة بما يكفي بان توصل صوتها من خلال الاستتراتيجية المتبعة في ادارة شركاتها وكيفية دعم فريقها الاداري.
  • الاستثمار في الشركات ذات الاداء العالي والماركات(العلامات) التجارية المتميزة.-انطلاقا من اداركها للدورالبارز الذي تلعبه الماركات التجارية المتميزة في تحقيق مكاسب مضمونة على المدى البعيد, فقد حرصت شركة المملكة القابضة على ان تركز في استثمارها على الماركات التجارية الاكثر شهرا في العالم. اضافة الى ذلك فان شركة المملكة القابضة تدرك بان الشركات التجارية المعروفة بامكانها ان تستفيد من اتجاهات العولمة والنمو المستمر في الاقتصاد العالمي.
  • ستخراج القيمة من الاصول ذات الاداء الضعيف.-تمتع ادارة شركة المملكة القابضة بخبرة عريقة في اقتناء واستخراج القيمة الاضافية من الاصول ذات القيمة المنقوصة أي التي لم تٌقَيّم بالشكل الصحيح وكذلك الاداء الضعيف أي الذي لم يكون بالمستوي المطلوب
    ان الخبرة الادارية التي يتمتع بها صاحب السمو الملكي الأميرالوليد بن طلال وفريق ادارة شركة المملكة القابضة في جعل شركة المملكة القابضة وباستغلال امكانياتها تركز على ايجاد الفرص المثلى لاستخراج القيمة .
  • التركيز على النمو الجوهري والقطاعات ذات القيمة ا المضافة- لقد احرزت شركة المملكة القابضة سجلها التاريخي عن طريق تركيزها على النمو في القطاعات التي يمكن اضافة القيمة إليها.وغالبا ماتشمل هذة قطاعات الشركات العقارية الحقيقية وقطاعات الفنادق وادارة الشركات الفندقية والخدمات المصرفية والمالية وقطاعي الاعلام والتكنلوجيا وصناديق الاستثماروقطاع المستهلك والرعاية الصحية والتعليم والبتروكيمياويات والقطاعات الصناعية.
  • شبكة الاتصالات-كخطوة للحصول على فرص استثمارارية جيدة وتوحيد الاصول المالية المنفصلة,تسعى شركة المملكة القابضة للاستفادة من شبكة الاتصالات المكثفة التي قام بها صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال مع بعض المسؤولين الحكوميين ورجال الاعمال في الشرق الاوسط والعالم.
    وكما هو الحال مع اي شركة رائدة في المعالم العالمية فان شركة المملكة القابضة ملتزمة وفق اعلى المعايير الاخلاقية والمعنوية بشكل توجيهي ينعكس وبشكل ايجابي على اجندة الشركة الاستثمارية المتزايدة.