الرئيسية / الأخبار / الرئيس الفرنسي يجتمع مع الأمير الوليد في الإليزيه

الرئيس الفرنسي يجتمع مع الأمير الوليد في الإليزيه

September 7, 2017

عقد فخامة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، رئيس جمهورية فرنسا وصاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود، رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة ورئيس مجلس إدارة مؤسسة الوليد للانسانية، اجتماعاً في قصر الإليزيه الرئاسي في العاصمة الفرنسية باريس. 

 

وفي بداية اللقاء رحب فخامة الرئيس الفرنسي بالأمير الوليد، ومن ثم تبادلا مواضيع في المجالات السياسية والاقتصادية والاستثمارية والثقافية وآخر المستجدات والتطورات على الساحة العالمية، والعلاقات المتينة بين فرنسا وشركة المملكة القابضة ومؤسسة الوليد للانسانية.

 

وقد حضر اللقاء كل من الأستاذة حسناء التركي، المديرة التنفيذية الأولى للعلاقات الدولية والأستاذة منال الشمري، المديرة التنفيذية الأولى لمكتب سمو رئيس مجلس الإدارة والأستاذ كيسي غرين، مستشار سمو رئيس مجلس الإدارة والأستاذ زياد العمير، المساعد التنفيذي لسمو رئيس مجلس الإدارة.

 

وفي تحالف استراتيجي بين فرنسا وشركة المملكة القابضة حيث تحالفت كبرى الشركات الفرنسية وهي (AXA, ENGIE, EIFFAGE, SUEZ, ORANGE, EREN, SAFRAN, ADP) بقيادة سي دي سي انترناشيونال كابيتال، الذراع الاستثماري العالمي  للصندوق السيادي الفرنسي (Caisse des Dépôts) وذلك بالاستثمار في شركة المملكة القابضة بشراء أسهم في شركة المملكة القابضة من مساهمين في الشركة عن طريق صفقة خاصة بقيمة 563 مليون ريال (150 مليون دولار) قابلة للزيادة.

 

وقد أسست فرنسا عن طريق صندوقها السيادي وشركة المملكة القابضة صندوق بـ 1,5 مليار ريال. ويعتمد الصندوق في استراتيجيته الاستثمارية على الفرص الجذابة في تطوير الشركات الصغيرة والمتوسطة في المملكة العربية السعودية وبالمشاركة مع كبرى الشركات الفرنسية، بالإضافة إلى التنويع الجيد لمحفظة استثمارات شركة المملكة القابضة.

 

ومؤخراً، وقعت الشركة الوطنية للخدمات الجوية (طيران ناس) والتي تمتلك فيها شركة المملكة القابضة نسبة 34.08%، مع شركة ايرباص AIRBUS لشراء طائرات بقيمة 32.25 مليار ريال سعودي (8.6 مليار دولار). وأيضاً أتمّت شركة المملكة دمج منصة الفنادق الفاخرة فيرمونت رافلز هوتيلز إنترناشونال FRHI الخاصة بها مع شركة أكور للفنادق AccorHotels ومقرها فرنسا. ومع إتمام هذه الصفقة، تنضم العلامات الفندقية الثلاثة: فيرمونت Fairmont ورافلز Raffles وسويسوتيل Swissôtel لمجموعة أكور، فيما تكتسب شركة المملكة حصة تبلغ 5.8% من شركة أكور مع الحق في تعيين ممثل لمجلس الإدارة في صفقة قيمتها 12 مليار ريال سعودي.

 

وأيضاً لشركة المملكة القابضة ومؤسسة الوليد للانسانية تواجد في فرنسا التي تعد الأكبر سعودياً من خلال ملكية وإدارة فندق جورج الخامس George V فورسيزونز وإدارة فندق لو رويال مونسيو Le Royal Monceau (رافلز Raffles)، وإدارة فندق غراند دو كاب فيرا Grand-Hotel du Cap-Ferrat في جنوب فرنسا، بالاضافة إلى ملكية في ديزني Disney باريس و7 فنادق في ديزني باريس، وفي القطاع البنكي من خلال تواجد سيتي جروب Citigroup، وأيضاً نشاطات الأمير الوليد الإنسانية والثقافية حيث موّل سموه من خلال مؤسسة الوليد للإنسانية التي يرأسها إنشاء مركز الفنون الإسلامية بمتحف اللوفر بتبرع قدره 20 مليون دولار في عام 2005م. وأيضاً تناولا في اجتماعهما آخر المستجدات في ظل التطورات على الساحة العالمية.