الرئيسية / الأخبار / المشير عبد الفتاح السيسي والأمير الوليد في اجتماع خاص

المشير عبد الفتاح السيسي والأمير الوليد في اجتماع خاص

May 20, 2014

 

بناء على دعوة من المشير عبد الفتاح السيسي زار صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود، رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة، والوفد المرافق يوم الأثنين 20 رجب 1435هـ الموافق 19 مايو 2014م، جمهورية مصر العربية.

 

وخلال الزيارة، التقى الأمير الوليد مع المشير عبد الفتاح السيسي وذلك في اجتماع خاص عُقد في القاهرة وخلال الاجتماع تطرق سعادة المشير وسمو الأمير إلى عدد من المواضيع السياسية والاقتصادية والاجتماعية وسبل تعزيز العلاقات الأخوية ومجالات التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين، واستعرض الجانبان وسائل تنمية وتوسيع نطاق التعاون ليشمل مختلف الأصعدة والمجالات.

 

وتضمن الوفد كل من الأستاذ فهد بن سعد بن نافل، المساعد التنفيذي لسمو رئيس مجلس الإدارة والأستاذ هاني آغا، مدير أول قسم السفريات والتنسيق الخارجي والأستاذ حسن مختار، مدير الشؤون الخاصة لسمو رئيس مجلس الإدارة.

 

وفي 2013م، اختتم الأمير الوليد إجازته الخاصة في مدينة شرم الشيخ، وقد عبر سموه عن ارتياحه الكبير للأوضاع بعد بسط الدولة هيبتها في مصر.

 

وقال الأمير الوليد: “مصر أرض الكنانة وشعبها الأبي لهما مكانة جليله في قلب خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وفي قلب الأمة العربية” وأضاف سموه: “وأنا شخصياً ألمني ما حدث في مصر، ولذلك أنا أشد على أيادي إخواني القائمين على استتباب الأمن وعودة مصر لمكانها الطبيعي في العالم”.

 

ولشركة المملكة القابضة العديد من الاستثمارات بجمهورية مصر العربية ضخمة جداً في كافة القطاعات. ففي القطاع الفندقي شركة المملكة للاستثمارات الفندقيةKingdom Hotel Investments  احدى الشركات التابعة والمملوكة بالكامل لشركة المملكة القابضة تقوم بإدارة وتملك نسبة مباشرة في منتجع موڤنبيك القصير في شرم الشيخ Mövenpick Resort El Quseir وموفنبيك الجونة المطل على البحر الأحمر Mövenpick Resort & Spa El Gouna. ولديها استثمارات غير مباشرة بحيث تقوم بإدارة فنادق راقية تشمل أربع فنادق فورسيزونز Four Seasons في القاهرة والاسكندرية وشرم الشيخ، وفنادق فيرمونت رافلز Fairmont Raffles وفنادق وسفن فندقية ومنتجعات موفنپيك Movenpick مجموع عددها إلى 23. إضافة الى استثمارات في القطاع المصرفي عن طريق سيتي جروب Citigroup، وفي القطاع الزراعي تملك شركة المملكة القابضة بنسبة 100% مشروع توشكى الزراعي الاستراتيجي وشركة المملكة للتنمية الزراعية (كادكو – مصر) KADCO.

 

كما يعد الأمير الوليد بصفته الشخصية أحد المستثمرين الرئيسيين في القطاع الإعلامي عن طريق مجموعة روتانا وهي شركة إعلامية متنوعة في الشرق الأوسط. وهي أكبر شركة انتاج عربية في العالم وموزع ومنتج رئيسي للأفلام العربية وتملك روتانا مكتبة أفلام عربية تحتوي على أكثر من 1600 فيلم سينمائي. وتضمّ شبكة قنوات روتانا التلفزيونية باقة من القنوات الفضائية غير مشفّرة منها: روتانا سينما وروتانا خليجية وقناة ال بي سي LBC وروتانا مصرية وروتانا موسيقى وروتانا كليب وروتانا امريكا وتبث القنوات أحدث الأفلام والمسلسلات والموسيقى المصورة العربية حول العالم. بالإضافة تملك روتانا مجلة “روتانا” وسلسلة مقاهي “روتانا كافيه” وإذاعة روتانا. كما ان روتانا الإعلانيّة وهي إحدى أضخم المجموعات الإعلانيّة في المنطقة والمسؤولة عن بيع وترويج كافةّ المحطّات التلفزيونيّة ووسائل إعلامية أخرى في المنطقة. روتانا ايضا تحوّل محتواها رقميّاً، وتعيد بيع مضمونها الكامل عالميّاً. كما أن شركة المملكة القابضة التي يترأس مجلس إدارتها الأمير الوليد بن طلال تملك حصة قدرها تقريبا 7% من الاسهم العادية فئة ب في شركة فوكس Fox 21 ونيوزكورب Newscorp. هذا وجميع قنوات روتانا تبث من القاهرة على النايل سات Nile Sat إضافة إلى قناة الرسالة  التي يملكها سمو الأمير بالكامل.