الترفيه

يوفّر قطاع الترفيه فرصاً هائلة للمستثمرين باعتباره قائماً على موجة من التكنولوجيا التحويلية. وتمتلك شركة المملكة القابضة خبرة واسعة في سجل الترفيه، وتعرف أنه يمكن أن يحقّق أرباحاً  استثنائية. الجمهور يمنح اهتمامه للعروض الجديدة وينصرف عنها بسرعة مذهلة.  ومع التقدم التقني في الإنتاج والتنفيذ الرقمي، فإن إنتاج معظم برامج الترفيه لا يزال ينطوي على مخاطر استثمارية مرتفعة.  فيتم انفاق عامل الاستثمار في فيلم سينمائي، أو أي عروض ترفيهية  ، بأكمله قبل قياس ردّ فعل الجمهور.

هذا التحذير، إلى جانب التزام شركة المملكة القابضة بالسعي وراء “أفضل الأفضل” في أي قطاع، يؤثّر في قرارات المملكة القابضة الاستثمارية في عالم الترفيه.

(Euro Disney S.C.A) يورو ديزني إس سي أيه

تمتلك شركة المملكة القابضة حصة كبيرة في يورو ديزني، الشركة التي تدير منتجع ديزني لاند في باريس. وقد استند الاستثمار فيها إلى  الادراك بأن هذا الأصل مقيّم بأقل من قيمته الحقيقية، وأن لديه فريق إدارة قوي يمكن أن يقود الشركة …

قراءة المزيد