الرئيسية / الاستثمارات / الفنادق / إدارة الفنادق / (Four Seasons Hotels and Resorts) فنادق ومنتجعات فور سيزونز

(Four Seasons Hotels and Resorts) فنادق ومنتجعات فور سيزونز

four-seasons-hotels-and-res

حقائق أساسية

بدء استثمارات شركة المملكة القابضة: 1994

تاريخ الإنشاء: 1960

المقرّ: تورنتو، أونتاريو، كندا

www.fourseasons.com

الجوائز والآوسمة

2012 – فازت فنادق ومنتجعات فور سيزونز في تورنتو بجائزة الفندق الاجتماعي لسنة 2012 عن أفضل اسم تجاري على صفحات فيسبوك.

2006 – أصبحت فور سيزونز واحدة من خمس شركات فقط تفوز بجائزة "أفضل مكان يقدّر فيه العمل" لمجلة فورتشن.

2006 – أدرجت فور سيزونز في إصدار الذكرى الثلاثين "لتقرير روب" الذي يحتفي "بأرفع الأسماء التجارية مكانة على مر الزمن".

2004 – دخلت فور سيزونز قاعة الشهرة لمجلة فورتشن باعتبارها واحدة من الشركات القليلة التي تدرج سنوياً في قائمة أفضل 100 شركة للعمل منذ أن بدأ صدور هذه القائمة.

fourseasons.com

إحدى أكبر شركات إدارة الفنادق في العالم وأعلاها مكانة. وقد أصبحت الشركة ملكية خاصة منذ  عام 2007 لشركة المملكة القابضة وكاسكيد إنفستمنت مانجمنت التي يمتلكها بيل  جيتس.

ترجع علاقة شركة المملكة القابضة بفور سيزونز إلى  عام 1994م عندما حازت الشركة على حصة أقلية عبر استثمار خاص في صفقة أسهم متداولة. وكانت المملكة القابضة قد أدركت أن الشركة تمتلك إمكانات الريادة العالمية في مجال إدارة الفنادق الفخمة، حيث انتهزت الفرصة للاستثمار فيها بسعر جذّاب جداً. وقد أتاح هذا الاستثمار للمملكة القابضة الوصول إلى اسم تجاري يحظى بتقدير عالٍ ومهارات إدارية مرموقة لإضافة القيمة إلى محفظتها المتنامية من العقارات الفخمة.

في  عام 2006، أطلقت شركة المملكة القابضة عرضاً لجعل فور سيزونز ملكية خاصة بالاشتراك مع شركة كاسكيد وشركة ترِبِل هولدنغز، وهي الوعاء الاستثماري لإيسادور شارب، مؤسس فور سيزونز الأصلي. وقد اكتملت الصفقة في  عام 2010 بحصول كل من المملكة القابضة  وكاسكيد على حصة كبيرة وحصول ترِبِل هولدنغز على الحصة المتبقية.



نبذة عن الشركة

بدأت فور سيزونز  بفندق متواضع افتتحه إيسادور شارب في تورنتو في  عام 1961. واليوم تدير الشركة محفظة من الفنادق في جميع القارات المأهولة باستثناء أنتاركتيكا، بعد أن تطوّرت لتصبح واحدة من أقوى الشركات الفندقية وأكثرها احتراماً في القطاع، وتشتهر بثقافة الخدمة المميّزة لديها. وتدير فور سيزونز اليوم 85 فندقاً تصنّف في عداد أفخر الفنادق في العالم على الدوام. لا تمتلك فور سيزونز معظم هذه الفنادق فحسب،  بل تديرها لصالح مالكي العقارات ومطوّريها.

وتخطّط الشركة حالياً لإدارة فنادق جديدة في الصين والهند وروسيا.