الرئيسية / الصحافة والإعلام / أخبار المستثمر / فندق جورج الخامس بباريس التابع لشركة المملكة يحوز على 3 نجوم ميشلان في 2016م الأمير الوليد: “هذا الإنجاز يؤكد مرة أخرى مكانة فندق جورج الخامس كأفضل فندق في العالم”

فندق جورج الخامس بباريس التابع لشركة المملكة يحوز على 3 نجوم ميشلان في 2016م الأمير الوليد: “هذا الإنجاز يؤكد مرة أخرى مكانة فندق جورج الخامس كأفضل فندق في العالم”

April 19, 2016

أثبت فندق فورسيزونز جورج الخامس باريس مرة أخرى مكانته الريادية في قطاع الفنادق الفخمة العالمية بعد أن أعلن عن حيازة مطعمه الفرنسي الكلاسيكي، لو سانك Le Cinq، على 3 نجوم في نسخة العام 2016 من دليل ميشلان المرموق. وبذلك، أصبح فندق فورسيزونز جورج الخامس الفندق الوحيد في فرنسا الذي يحصل على 3 نجوم ميشلان وأيضاً على 19 نقطة / 5 قبعات “toques” بحسب دليل “غو ميو” للمطاعم في آن واحد. 

 

ويعتبر دليل ميشلان أقدم دليل مرجعي للفنادق والمطاعم الأوروبية، وهو يمنح نجوم ميشلان لعدد قليل من المؤسسات المختارة دلالةً على تميّزها. وهذه النجوم هي اليوم الجائزة المطلقة في فن تذوق الطعام إذ تعتمد في تصنيفها على جودة المكوّنات وتقنية الطهي والنكهات الاستثنائية والقدرة على تقديم تجربة كاملة لا تنسى. وعندما يحصل المطعم على 3 نجوم ميشلان، ذلك يعني أنه يقدّم “مطبخاً استثنائياً” وهو “يستحق رحلة خاصة”. 

 

من جهة أخرى، يقيّم دليل “غو ميو” كافة العناصر أعلاه مع التركيز على الابتكار والإبداع، ويصنّف المطاعم بحسب مقياس من 1 إلى 20 وقبعات من 1 إلى 5. وإن تحقيق أعلى المراتب في كلتي الجائزتين المذكورتين يؤكد أن مطعم لو سانك بإدارة الطاهي الشهير كريستيان لو سكير يقدّم تجربة التذوق المطلقة من خلال أطباق إستثنائية تتميز بذوقها المبتكر. 

 

وفي معرض تعليقه على هذا الإنجاز، صرّح صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود، رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة التي تملك نسبة 100% من فندق جورج الخامس، قائلاً: “تؤكد هذه الجائزة مرة أخرى أن فندق فورسيزونز جورج الخامس يحتلّ مكانة ريادية لا جدل فيها في قطاع الفنادق الفخمة في العالم.” وأضاف سموه: “باعتبارها المالك الوحيد لهذا الصرح اللامع، لا تتوقف شركة المملكة القابضة عن الاستثمار في مستويات الخدمة والبنية التحتية لهذا الفندق لكي يبقى المعيار الذهبي لفن الضيافة الفاخرة في العالم.” 

 

من جهته، علّق السيد سرمد الذوق، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة المملكة للاستثمارات الفندقية، على هذا التنويه قائلاً: “نحن نفتخر بالفريق الإداري لفندق فورسيزونز جورج الخامس، بقيادة المدير العام السيد خوسي سيلفا، فهم أصحاب الفضل في حصول مطعم لو سانك على تصنيف 3 نجوم ميشلان.” وأضاف السيد الذوق: “يجمع فندق جورج الخامس بين رفاهية الإقامة وجودة الطعام على مستوى عالمي، وكل ذلك في قلب العاصمة الفرنسية، على بعد خطوات من الشانزلزيه. قليله هي الفنادق في العالم اليوم التي تقدّم مثل هذه العناصر الفريدة.”

 

وكان سمو الأمير الوليد قد استحوذ على هذا العقار المميز في عام 1996 مقابل 178 مليون دولارًا ليعيد ترميمه بالكامل بقيمة 125 مليون دولاراً مما استدعى إغلاق الفندق عام 1997 لمدة سنتين. وقد تم إعادة افتتاح الفندق عام 1999 تحت إدارة فنادق ومنتجعات فورسيزونزFour Seasons Hotels & Resorts، في ضوء رؤية سمو الأمير وسعيه لإعادة الروعة والفخامة لهذا المبنى العريق. يخضع الفندق حالياً لبرنامج إعادة إستثمار تبلغ قيمته 50 مليون يورو بهدف تحديث الأجنحة الفخمة وخدمة تقديم الطعام إلى جانب تطوير السبا وقاعات الاجتماعات. وفي إطار هذا البرنامج، تم مؤخراً افتتاح مطعم “لو جورج” الذي يقدّم أطباقاً من دول البحر المتوسط وقد لاقى المطعم استحسان النقّاد.

على مدار عقدين من الزمن، لعبت شركة المملكة للإستثمارات الفندقية دوراً رياديًا في قطاع الفنادق العالمية، ولقد نجحت الشركة في تعزيز قيمة إستثمارات المساهمين من خلال حيازة وتطوير وإدارة الأصول بشكل فعال، ومن ثم تحقيق عوائد قيمة على الممتلكات الفندقية عالية الجودة.

واليوم فقد أرست المملكة للإستثمارات الفندقية مكانتها المتميزة باعتبارها إحدى أصحاب الاستثمارات الفندقية الأكثر تنوعاً على الصعيد العالمي، مع حيازتها لحصص رئيسية في شركات كبرى ومرموقة في مجال إدارة الفنادق الفخمة مثل فورسيزونز هوتيلز أند ريزورتس Four Seasons Hotels and Resorts، إف أر إتش أي هوتيلز أند ريزورتس FRHI Hotels & Resorts، وموفيبينيك هوتيلز أند ريزورتس Mövenpick Hotels & Resorts علاوة على امتلاكها لـ 18 فندقاً متميزاً حول العالم، ومن بينها فندق فورسيزونز جورج الخامس في باريس، وفندق بلازا في نيوريورك، وفندق سافوي في لندن، وفندق فورسيزونز تورنتو، والعديد من الأصول العقارية الرائدة المنتشرة في الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا.