الرئيسية / الأخبار / شركة المملكة للإستثمارات الفندقية تنجزعملية إعادة تمويل القرض العقاري لفندق فورسيزونز جورج الخامس بمبلغ 350 مليون يورو الأمير الوليد: “تدل هذه الصفقة على المكانة المتميزة والقيمة الحقيقية لهذا الصرح”

شركة المملكة للإستثمارات الفندقية تنجزعملية إعادة تمويل القرض العقاري لفندق فورسيزونز جورج الخامس بمبلغ 350 مليون يورو الأمير الوليد: “تدل هذه الصفقة على المكانة المتميزة والقيمة الحقيقية لهذا الصرح”

January 18, 2016

نجحت شركة المملكة للإستثمارات الفندقيةKingdom Hotel Investments ، وهي إحدى الشركات التابعة بالكامل لشركة المملكة القابضة والتي يرأس مجلس إدارتها صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود، في إعادة تمويل القرض العقاري لفندق فورسيزونز جورج الخامس باريس، Four Seasons Hotel George V, Paris.

وكان الفندق قد حصل على تسهيلات قروض بقيمة 350 ميلون يورو من مجموعة من البنوك المقرضة تتضمن كريدي أجريكول لتمويل الشركات والإستثمارCrédit Agricole Corporate and Investment Bank، وناتيكسيس فاندبريفNatixis Pfandbriefbank AG ، وسوسيتيه جنرال لتمويل الشركات والإستثمارSociété Générale Corporate and Investment Banking. 

وعمل كل من كريدي أجريكول لتمويل الشركات والإستثمار وناتيكسيس وسوسيتيه جنرال لتمويل الشركات والإستثمار كمنظمين للقرض co-lead arrangers، بينما عمل كريدي أجريكول وحده كوكيل للتسهيلات والضمانات facility and security agent. تم إغلاق الصفقة في 16 أكتوبر 2015.

وفي معرض تعليقه على هذه الصفقة صرح الأمير الوليد: “يعرف فندق جورج الخامس بأنه من أفضل الفنادق بالعالم إن لم يكن الأفضل على الإطلاق، وتأتي هذه الصفقة لتسطر القيمة الحقيقية لهذا الصرح ومكانته المتميزة في مدينة تتواجد فيها أكثر الفنادق المرموقة عالميًا.” وأضاف سموه قائلًا: “ستظل فرنسا من أكثر المناطق الحيوية التي تركز عليها شركة المملكة القابضة لتوجيه استثماراتها الأجنبية، هذا وإننا نسعد ونتشرف بالشراكة مع مجموعة من البنوك الفرنسية المرموقة في إنجاز هذه الصفقة المهمة.”

وإذ يتمتع فندق فورسيزونز جورج الخامس بتصنيف “فندق قصرPalace Hotel “، فهو يضفي تعريفًا جديدًا للفخامة والرقي في مدينة النور باريس. يضم المبنى 244 غرفة فندقية تمتاز بمساحاتها الرحيبة بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من أفخر المطاعم من بينها مطعم لو سانك Le Cinq الشهير والحاصل على نجمتي ميشلين إلى جانب مطعم لو جورج Le George الذي تم افتتاحه مؤخرًا. 

وقد حصل فندق فورسيزونز جورج الخامس على لقبي “أفضل فندق كائن في مدينة في العالم” و”أفضل فندق كائن في مدينة أوروبية” في تصنيف مجلة “دليل جاليفانتر Gallivanter’s Guide” على مدار 11 عامًا، كما حاز على لقب “أفضل فندق في أوروبا” في تصنيف مجلة “ألترا ترافل Ultratravel” البريطانية للعام الخامس على التوالي.

وعلق الأستاذ سرمد الذوق عضو مجلس إدارة شركة المملكة القابضة ورئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة المملكة للإستثمارات الفندقية قائلًا: “ترجع المكانة الرائدة لفندق فورسيزونز جورج الخامس منذ قامت شركة المملكة بشرائه، إلى الجودة الراقية للمبنى والأداء الاستثنائي في إدارة الفندق من قبل شركة فورسيزونز.”

وكان سمو الأمير الوليد قد استحوذ على هذا العقار المميز في عام 1996 مقابل 178 مليون دولارًا ليعيد ترميمه بالكامل بقيمة 125 مليون دولاراً مما استدعى إغلاق الفندق عام 1997 لمدة سنتين. وقد تم إعادة افتتاح الفندق عام 1999 تحت إدارة فنادق ومنتجعات فورسيزونزFour Seasons Hotels & Resorts، في ضوء رؤية سمو الأمير وسعيه لإعادة الروعة والفخامة لهذا المبنى العريق.

وتعمل المملكة للإستثمارات الفندقية حاليًا على تنفيذ برنامج إعادة إستثمار في الفندق تبلغ قيمته 50 مليون يورو بهدف تحديث الأجنحة الفخمة وإنشاء مطعم جديد إلى جانب تطوير السبا وغرف الاجتماعات. 

وعلى مدار عقدين من الزمن، لعبت شركة المملكة للإستثمارات الفندقية دوراً رياديًا في قطاع الفنادق العالمية، ولقد نجحت الشركة في تعزيز قيمة إستثمارات المساهمين من خلال حيازة وتطوير وإدارة الأصول بشكل فعال، ومن ثم تحقيق عوائد قيمة على الممتلكات الفندقية عالية الجودة.

واليوم فقد أرست المملكة للإستثمارات الفندقية مكانتها المتميزة باعتبارها إحدى أصحاب الاستثمارات الفندقية الأكثر تنوعاً على الصعيد العالمي، مع حيازتها لحصص رئيسية في شركات كبرى ومرموقة في مجال إدارة الفنادق الفخمة مثل فور سيزونز هوتيلز أند ريزورتس Four Seasons Hotels and Resorts، إف أر إتش أي هوتيلز أند ريزورتس FRHI Hotels & Resorts، وموفيبينيك هوتيلز أند ريزورتس Mövenpick Hotels & Resorts علاوة على امتلاكها لـ 19 فندقاً متميزاً حول العالم.

 وبالإضافة إلى فندق فورسيزونز جورج الخامس في باريس، يشمل نطاق محفظة الممتلكات العقارية لشركة المملكة للفنادق كلاً من فندق بلازا في نيوريورك، فندق سافوي في لندن، فندق فورسيزونز تورنتو، مساكن فور سيزونز سكوتسديل، والعديد من الفنادق الرائدة المنتشرة في الشرق الأوسط، آسيا وأفريقيا.