الرئيسية / الصحافة والإعلام / أخبار المستثمر / الأمير الوليد يهنئ رئيس سيتي فيكرام على النتائج “المبشرة” للربع الثالث لعام 2011م

الأمير الوليد يهنئ رئيس سيتي فيكرام على النتائج “المبشرة” للربع الثالث لعام 2011م

December 26, 2011

بعد إعلان نتائج مجموعة سيتي Citigroup ،هنأ صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود، رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة السيد فيكرام على نتائج مجموعة سيتي”Citigroup” المبشرة. هذا وحققت مجموعة سيتي في الربع الثالث 3.8 مليار دولار في عام 2011م وذلك بارتفاع قدره 74% مقارنة بالربع الثالث لعام 2010م. وبذلك ترتفع ربحية السهم من 72.$ الى 1.23$. وقد قام الأمير الوليد بزيارة نيويورك في 2011م والتقى خلالها بالسيد فيكرام بانديت الرئيس التنفيذي لمجموعة سيتي Citigroup.

هذا وتناول الأمير الوليد مع السيد فيكرام آخر التطورات في مجموعة سيتي Citigroup والخطط المستقبلية للشركة. كما أكد الأمير الوليد دعمه الكامل للسيد فيكرام وإدارة مجموعة سيتي Citigroup.وفي فبراير 2010م، استقبل الأمير الوليد في مكتب سموه الرئيس التنفيذي لسيتي جروب Citigroup السيد فيكرام بانديت خلال زيارته للمملكة العربية السعودية. وأقام سموه مأدبة عشاء على شرف ضيفه في منتجع المملكة. وفي يناير 2010م، قام الأمير الوليد والوفد المرافق بزيارة نيويورك والتقى خلالها سموه بالرئيس التنفيذي لمجموعة سيتي Citigroup السيد فيكرام بانديت في مقر الشركة. كما التقى سموه بالسيد ريتشارد بارسونس رئيس مجلس إدارة مجموعة سيتيCitigroup في نيويورك.هذا وتعتبر شركة المملكة القابضة من أكبر المستثمرين في مجموعة سيتي Citigroup.ويعد الأمير الوليد بن طلال مستثمر رئيسي في مجموعة سيتي Citigroup من خلال شركة المملكة القابضة منذ عام 1991م عندما قام بالاستثمار فيها. وفي يناير من عام 2008م، استثمر الأمير الوليد أيضاً في اكتتاب خاص ضمن مجموعة مستثمرين عالميين باستثمار قيمته 47 مليار ريال (12.5 مليار دولار أمريكي)، وهي عبارة عن سندات قابلة للتحويل إلى أسهم في شركة مجموعة سيتي Citigroup. ويعتبر الأمير الوليد شخصياً أكبر مستثمر فردي في مجموعة سيتيCitigroup . وفي عام 2009م قام سمو الأمير بتحويل الأسهم من أسهم ممتازة إلى أسهم عادية يحق لها التصويت‪.‬