الرئيسية / الصحافة والإعلام / أخبار المستثمر / الأمير الوليد يلتقي برئيس جوجل Google في شيكاغو

الأمير الوليد يلتقي برئيس جوجل Google في شيكاغو

November 26, 2013

التقى صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود، رئيس مجلس إدارة شركة المملكة، ، الرئيس التنفيذي لشركة جوجل السيد إيريك شميدت في شيكاغو.  وقد حضر الاجتماع كل من الأستاذ شادي صنبر المدير التنفيذي والمدير المالي لشركة المملكة القابضة وعضو لجنة الاستثمار والأستاذة هبه فطاني، المديرة التنفيذية الأولى، لإدارة العلاقات والإعلام، والدكتورة نهلة ناصر العنبر المساعدة التنفيذية الخاصة لسمو رئيس مجلس الإدارة والأستاذ نايف حسام الزهير، مدير المواقع والشبكات الالكترونية والأستاذ فهد بن سعد بن نافل، المساعد التنفيذي لسمو رئيس مجلس الإدارة.

 

وبحث الأمير الوليد مع شميدت آفاق تعاون مستقبلي بين شركة المملكة القابضة وجوجل Google، وعدد من القضايا الاقتصادية والاجتماعية. إضافة إلى التباحث حول مجالات التعاون في إدارة مجال التكنولوجيا بين شركة المملكة القابضة وجوجل Google. كما تطرق الاجتماع إلى استثمارات سموه في الولايات المتحدة الأمريكية، باعتباره أكبر مستثمر أجنبي.

 

هذا وفي فبراير 2013م، اجتمع الأمير الوليد مع السيد إيريك شميدت في فندق السافوي The Savoy في لندن. هذا وتناول الأمير الوليد مع السيد إيريك شميدت غداء عمل بحضور صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن الوليد بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود والأستاذ شادي صنبر.

 

وللأمير الوليد استثمارات بارزة في الولايات المتحدة الأمريكية عبر شركة المملكة القابضة، وفي نيويورك تحديدا، في القطاع المصرفي من خلال مجموعة سيتي Citigroup، وفي القطاع الإعلامي والترفيهي من خلال شركة فوكس Fox 21، وفي القطاع الفندقي من خلال فيرمونت نيويورك بلازا Fairmont New York Plaza أحد أبرز معالم نيويورك، وفندق فورسيزونز في نيويورك Four seasons الذي تديره شركة فورسيزونز للفنادق والمنتجعات  Four Seasons Resorts and Hotels التي تمتلك فيها شركة المملكة القابضة نسبة 47.5%، وفي قطاع الإعلام الاجتماعي والتكنولوجيا في تويتر Twitter.

 

ويملك الأمير الوليد عن طريق شركة المملكة 7% من القوة التصويتية في شركة فوكس Fox 21، وتعد شركة المملكة القابضة، التي يملك فيها الأمير الوليد نسبة 95%، ثاني أكبر مستثمر فردي في شركة فوكس Fox 21  بعد عائلة موردوخ، وتملك شركة فوكس Fox 21 19% من شركة روتانا الذي يرأسها الأمير الوليد.

 

ويعد الأمير الوليد مستثمر رئيسي في مجموعة سيتي Citigroup من خلال شركة المملكة القابضة منذ عام 1991م. وفي يناير من عام 2008م، إستثمر الأمير الوليد في إكتتاب خاص ضمن مجموعة مستثمرين عالميين في اكتتاب قدر بـ 12.5 مليار دولار، سندات قابلة للتحويل إلى أسهم في مجموعة سيتي Citigroup، وهي التي تم تحويلها في2009م.

 

كما يمتلك الأمير الوليد في نيويورك بلازا New York Plaza حصة قدرها 50% من خلال شركة المملكة القابضة، التي أنفقت قرابة 400 مليون دولار لإعادة ترميمه قبل افتتاحه منذ بضعة سنوات. وتدير شركة فيرمونت رافلز العالمية للفنادق Fairmont Raffles Hotels International، التي تمتلك فيها شركة المملكة القابضة حصة مهمة.