الرئيسية / الصحافة والإعلام / أخبار المستثمر / الأمير الوليد يجتمع مع روبيرت موردوخ في نيويورك

الأمير الوليد يجتمع مع روبيرت موردوخ في نيويورك

November 20, 2013

 

التقى صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود، رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة ومجموعة روتانا في المقر الرئيسي لشركة نيوزكورب News Corp بولاية نيويورك، بالسيد روبيرت موردوخ رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لشركة نيوزكورب News Corp كما يشغل منصب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة فوكس 21st Century Fox. وقد حضر الاجتماع الأستاذ شادي صنبر المدير التنفيذي والمدير المالي لشركة المملكة القابضة وعضو لجنة الاستثمار والأستاذة هبه فطاني، المديرة التنفيذية الأولى، لإدارة العلاقات والإعلام والدكتورة نهلة ناصر العنبر المساعدة التنفيذية الخاصة لسمو رئيس مجلس الإدارة والأستاذ نايف حسام الزهير، مدير المواقع والشبكات الالكترونية والأستاذ فهد بن سعد بن نافل، المساعد التنفيذي لسمو رئيس مجلس الإدارة.

 

وخلال اللقاء، تناقش الطرفان عن مواضيع اقتصادية واستثمارية متنوعة تركزت على القطاع الإعلامي. كما تطرق الطرفان إلى علاقة شركة نيوزكورب وشركة فوكس 21st Century Fox مع شركة المملكة القابضة ومجموعة روتانا. ويملك الأمير الوليد عن طريق شركة المملكة 7% من القوة التصويتية في شركة نيوزكورب وشركة فوكس 21st Century Fox ، وتعد شركة المملكة القابضة، التي يملك فيها الأمير الوليد نسبة 95%، ثاني أكبر مستثمر فردي في شركة نيوزكورب وشركة فوكس 21st Century Fox بعد عائلة موردوخ، وتملك شركة فوكس 21st Century Fox 19% من شركة روتانا.

 

وتعتبر روتانا التي يمتلك الأمير الوليد بن طلال الحصة الاكبر فيها، هي احد أكثر الشركات الإعلامية قوة في المنطقة. وتملك الشركة شبكة قنوات تلفزيونية متميزة بالإضافة الى احد اكبر شركات بيع الإعلانات في المنطقة. ويوجد لدى روتانا اكبر مكتبة أفلام عربية. كما أنها الشركة الاولى في انتاج  الموسيقى العربية وتضم تحت مظلتها اكبر الأسماء المعروفة من الفنانين من كافة بلدان الشرق الأوسط، و تمتلك اكبر مكتبة من منوعات الطرب العربي. بالإضافة إلى تملكها لشبكة قنوات راديو متميزة.

 

استقبل الأمير الوليد بمكتب سموه بالرياض في عام 2012م السيد جيمس موردوخ، الذي يشغل حالياً منصب نائب رئيس العمليات والتشغيل شركة نيوز كورب News Corp والرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة شركة فوكس 21st Century Fox. وفي نفس العام، التقى الأمير الوليد بالسيد روبيرت موردوخ في المقر الرئيسي للشركة بولاية نيويورك. كما التقى اجتماع  أعضاء مجلس إدارة روتانا بالسيد جيمس موردوخ في فندق البلازا The Plaza في نيويورك.

 

وكان الأمير الوليد قد التقى في عام 2010م بالسيد روبرت موردوخ في مقر الشركة في نيويورك. وفي 2009، أعلنت مجموعة روتانا الإعلامية عن إطلاق قناة فوكس للأفلام (FOX Movies) في الشرق الأوسط وشمال افريقيا بالتعاون مع قنوات فوكس الدوليّة (FIC)، الذراع التلفزيوني الدولي الذي تملكه شركة نيوزكورب، في صفقة لعدة سنوات.

 

ففي عام 2008م، قام السيد جيمس موردوخ بزيارة لمدينة الرياض والتقى سمو الأمير الوليد في مكاتب شركة المملكة القابضة وروتانا، كما زار المقر الرئيسي لبعض استثمارات شركة المملكة القابضة بالرياض، ومقر المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق التي تمتلك فيها شركة المملكة القابضة 29,9%، وتقوم بنشر عدة صحف من أهمها الشرق الأوسط والاقتصادية وعرب نيوز ومجلات متنوعة مثل المجلة، وسيدتي، والرجل، وهي، إضافة إلى الشركات التابعة للمجموعة مثل شركة الخليجية للإعلان والعلاقات العامة وشركة المدينة المنورة للطباعة والنشر.

 

وكان الأمير الوليد قد التقى في نفس العام في نيويورك روبرت موردوخ في مقر الشركة خلال غداء عمل. وفي 2005م، أعلن الأمير الوليد دعمه لروبرت موردوخ من خلال تحويل حصة شركة المملكة القابضة في نيوزكورب من أسهم لا يحق لها التصويت إلى أسهم عادية.