الرئيسية / الصحافة والإعلام / أخبار المستثمر / الأمير الوليد يستقبل مستشار رئيس الوزراء التركي أردوغان

الأمير الوليد يستقبل مستشار رئيس الوزراء التركي أردوغان

March 27, 2014

استقبل صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود، رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة، بمكتب سموه بالرياض سعادة الأستاذ طه كينتش مستشار رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان.

كما حضر اللقاء كل من الأستاذة هبه فطاني، المديرة التنفيذية الأولى لإدارة العلاقات والإعلام، والدكتورة نهلة ناصر العنبر المساعدة التنفيذية الخاصة لسمو رئيس مجلس الإدارة والأستاذ فهد بن سعد بن نافل المساعد التنفيذي لسمو رئيس مجلس الإدارة.

وفي بداية اللقاء، شكر السيد طه الأمير الوليد على استقباله ولإتاحته الفرصة للقاء بسموه. وتبادلوا بعض المواضيع العامة ذات الاهتمام المشترك بين البلدين. كما دارت أحاديث ونقاش في العديد من المواضيع الإقليمية والعالمية.

هذا ولشركات سموه تواجداً استثمارياً في القطاع الفندقي في تركيا بحيث تقوم الشركات المستثمرة بها شركة المملكة القابضة بإدارة ثمانية فنادق في كافة أنحاء تركيا:

1. فندق فور سيزنز بوسفوراس Four Seasons at Bosphorus

2. فورسيزنز سلطاناميت Four Seasons Sultanahmet

3. موفنپيك اسطنبول Mövenpick Istanbul

4. موفنپيك إزمير Mövenpick Izmir

5. موفنپيك بودرام Mövenpick Bodrum

6. فندق سويسوتيل اسطنبول Swissotel Istanbul

7. سويسوتيل أنقره Swissotel Ankara

8. سويسوتيل جراند ايفيس إزمير Swissotel Grand Efes Izmir

أما في القطاعي المصرفي والإعلامي فتتواجد شركة المملكة القابضة عن طريق استثماراتها في:

1.      مجموعة سيتي Citigroup

2.      وبنك AKBANK من خلال مجموعة سيتيCitigroup 

3.      فوكس تركيا FOX Turkey من خلال نيوز كورب News Corp

ففي عام 2012م، التقى الأمير الوليد مع دولة رئيس مجلس  الوزراء التركي السيد رجب طيب أردوغان في اجتماع مغلق خلال رحلة سموه إلى مدينة بورصة في جمهورية تركيا. وخلال الاجتماع تناول الطرفان عدة مواضيع عامة بالإضافة إلى استثمارات سموه عن طريق شركة المملكة القابضة في جمهورية تركيا.

وخلال الرحلة قام سموه والسيد رجب طيب أردوغان بافتتاح الملتقى العربي التركي الأول للسفر والسياحة الذي كان برعاية دولة رئيس مجلس  الوزراء التركي السيد رجب طيب أردوغان.  وقد حضر الحفل عدد من الأمراء وكبار الشخصيات بالإضافة إلى الإعلام الاقليمي والعالمي. كما حضر الأمير الوليد مأدبة غداء على شرف رئيس مجلس الوزراء التركي. هذا ويهدف المؤتمر الى زيادة المعرفة بقطاع السياحة ولتبادل الخبرات بين الدول العربية وتركيا وغيرها من البلدان الإسلامية، بالإضافة إلى المساهمة في تنمية الموارد البشرية للحد من البطالة.

هذا وكان الملتقى العربي التركي الأول للسفر والسياحة برعاية الشركة السعودية للأبحاث والنشر (المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق)  SRMG التي تمتلك شركة المملكة القابضة فيها حصة بنسبة 29,9%. تقوم الشركة السعودية للأبحاث والنشر بنشر عدة صحف من أهمها الشرق الأوسط والاقتصادية وعرب نيوز ومجلات متنوعة مثل المجلة، وسيدتي، والرجل، وهي، إضافة إلى الشركات التابعة للمجموعة مثل شركة الخليجية للإعلان والعلاقات العامة وشركة المدينة المنورة للطباعة والنشر.

وفي عام 2009م، أقام فخامة الرئيس التركي السيد عبدالله جول مأدبة غداء للأمير الوليد في القصر الرئاسي في العاصمة أنقرة خلال زيارة سموه لجمهورية تركيا. وخلال الاجتماع، تطرق الرئيس والأمير الوليد للعلاقات الثنائية المشتركة التي تربط المملكة العربية السعودية وتركيا والقضايا التي تهم البلدين، وحظي الجانب الاقتصادي على كثير من الاهتمام. حيث دعا السيد جول سمو الأمير للتوسع في الاستثمار في تركيا مؤكدا بأن تركيا تزخر بالعديد من الفرص الاستثمارية والتي لازالت تمثل عامل جذب للاستثمارات الخارجية وخاصة في قطاع السياحة الذي يمثل أحد مصادر الدخل القومي بالبلاد.

وفي 2009م، قام الأمير الوليد بزيارة جمهورية تركيا، وألتقى بدولة رئيس الوزراء التركي السيد رجب طيب إردوغان في مكتب رئيس الوزراء في انقره. وفي 2007م استقبل سموه السيد إردوغان وحرمه السيدة أيمين إردوغان، وأقام سموه مأدبة غداء على شرف ضيفه في منتجع المملكة. وفي 2005م، ألتقى سموه بدولة رئيس الوزراء التركي في جدة.