الرئيسية / الأخبار / الأمير الوليد يستقبل الشيخ نواف آل ثاني رئيس مجلس إدارة كتارا للفنادق القطرية

الأمير الوليد يستقبل الشيخ نواف آل ثاني رئيس مجلس إدارة كتارا للفنادق القطرية

June 17, 2015

 

استقبل  صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود، رئيس مجلس إدارة  شركة المملكة القابضة (KHC)، في مكتب سموه بالرياض، معالي الشيخ نواف بن جاسم بن جبر آل ثاني، رئيس مجلس إدارة كتارا للضيافة، وقد حضر الاجتماع كذلك السيد سرمد الذوق عضو مجلس إدارة شركة المملكة القابضة ورئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة المملكة للاستثمارات الفندقية (KHI) والأستاذ محمد فهمي سليمان المدير المالي والإداري لشركة المملكة القابضة.

 

وقد بدأ الاجتماع باستقبال الأمير الوليد لوفد شركة كتارا، ومن ثم تركزت المناقشات على الاستثمار المشترك في فنادق ومنتجعات إف أر تش أي (FRHI Hotels & Resorts) والتي تمتلك فيها شركة كتارا  وشركة المملكة القابضة (KHC) نسبة 65% و 35% على التوالي، حيث تم استطلاع آفاق وتوقعات النمو الخاصة بالشركة. 

 

 كما ناقش الحضور كذلك التغيرات والتحولات الكبرى التي يشهدها مجال أعمال الضيافة،  وثمنوا استثمارهم المشترك في FRHI باعتبارها شركة فريدة في عالم الإدارة الفندقية إذ تشكل نقطة التقاء بين ثلاث علامات مختلفة لسلاسل عالمية كبرى وهي : فنادق فيرمونت هوتيلز أند ريزورتس (Fairmont Hotels & Resorts) في قطاع الفنادق الفخمة، ورافلز هوتيلز أند ريزروتس (Raffles Hotels & Resort) في قطاع فنادق الرفاهية، وفنادق سويستيل هوتيل أند ريزورتس (Swissôtel Hotels & Resorts) في قطاع الفنادق الراقية.

  

وقد أكد الطرفان على قوة روابط علاقتهما الوثيقة ومدى أهمية تعاونهما المشترك في تحقيق عوائد قيمة من خلال إف أر تش أي (FRHI ) التي تدير  حاليا 111 فندقا في 27 بلدا مختلفا تحت كياناتها الثلاث. 

 

وتمتد أواصر الشراكة الناجحة بين شركة المملكة القابضة( (KHC وكتارا  إلى أكثر من مشروع إف أر تش أي وصولا إلى فندق سافوي الأسطوري في لندن (فندق تابع لمجموعة فيرمونت)، حيث تمتلك شركة المملكة القابضة( (KHC حصة بنسبة 50 % بينما تمتلك كتارا و  إف أر تش أي (FRHI ) نسبة 50 % الأخرى.

 

ولقد تمكنت المملكة القابضة منذ عشرين عاما من إرساء مكانتها المتميزة كلاعب أساسي في مجال أعمال الضيافة والفنادق العالمية، فبالإضافة إلى حصتها في إف أر تش أي (FRHI ) قامت المملكة القابضة بتطوير أو حيازة استثمارات في أكثر من 24 فندقا تحت إدارة العلامة إف أر تش أي (FRHI )، تمتلك حاليا تسعة منها بما فيها: فندق فيرمونت سان فرنسيسكو، فندق بلازا نيوريورك (فندق بإدارة فيرمونت)، فندق سافوي لندن (فندق بإدارة فيرمونت)، فيرمونت مارا سافاري كلوب، فيرمونت ماونت كينيا سافاري كلوب، فيرمونت ذا نورفولك في نيروبي، فندق رافلز لو رويال في بنوم بنه، رافلز جراند هوتيل دي أنجكور في سيام ريب، علاوة على فندق رافلز براسلن في جزر السيشل. 

 

كما تمتلك المملكة القابضة ( (KHC بالإضافة إلى إف أر تش أي (FRHI ) حصصا رئيسية في شركات كبرى ومرموقة في مجال إدارة الفنادق الفارهة مثل (فور سيزنز هوتيلز أند ريزورتس Four Seasons Hotels and Resort، و فنادق موفيبينيك هوتيلز أند ريزورتس Mövenpick Hotels & Resorts).  

 

ويشمل نطاق محفظة الممتلكات العقارية لشركة المملكة القابضة ((KHC 21 فندقا متميزا في 14 بلدا بما في ذلك، فندق فورز سيزنز  جورج الخامس في باريس Four Seasons Hotel George V، فندق بلازا في نيوريورك، فندق سافوي في لندن، فندق فور سيزنز تورنتو، فندق فيرمونت سان فرنسيسكو، والعديد من الفنادق الرائدة المنتشرة في الشرق الأوسط، آسيا وأفريقيا.