الرئيسية / الصحافة والإعلام / أخبار المستثمر / الأمير الوليد بن طلال يستقبل القائم بالاعمال السريلانكي لدى المملكة الأمير الوليد أكبر داعم للأعمال الإنسانية في سريلانكا

الأمير الوليد بن طلال يستقبل القائم بالاعمال السريلانكي لدى المملكة الأمير الوليد أكبر داعم للأعمال الإنسانية في سريلانكا

July 23, 2013

 

استقبل صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود، رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة في مكتب سموه بالرياض سعادة السيد جامانبيلا القائم بالاعمال السريلانكي لدى المملكة العربية السعودية ورافقه  السيد عبدالطيف محمد جابر موظف المراسم العالي. كما حضر اللقاء كل من الدكتورة نهلة ناصر العنبر المساعدة التنفيذية الخاصة لسمو رئيس مجلس الإدارة والأستاذ فهد بن سعد بن نافل المساعد التنفيذي لسمو رئيس مجلس الإدارة.

 

وفي بداية اللقاء شكر السيد جامانبيلا سمو الأمير على إتاحتة الفرصة للقاء بسموه، كما تناول الطرفان آخر التطورات الإقليمية والدولية على الصعيدين الاجتماعي والاقتصادي بالإضافة إلى العلاقات الثنائية الاقتصادية بين البلدين. وأعرب القائم بالأعمال عن تطلع بلاده إلى جذب استثمارات سموه وبحث الفرص الاستثمارية هناك وخاصة في مجال الفندقة، كما أكد حرص الحكومة على تذليل جميع العقبات التي قد تواجه استثمارات سموه في البلاد. وخلال اللقاء سلم القائم بالاعمال خطاب من معالي البروفيسور جي ال بيريز، وزير الشؤون الخارجية، سريلانكا.

 

كما تناول الطرفان أيضاً الدور الإنساني لسمو الأمير حيث أشار السيد جامانبيلا إلى تبرع الأمير لضحايا الزلزال الذي تسبب في كارثة تسونامي في عام 2005م وشكره لدعمه الذي لا يُنسى حيث كان الأمير الوليد أكبر متبرع فردي خلال تلك الكارثة التي ضربت البلاد. وتألف تبرع سموه من شقين، أولهما نقدي والثاني عيني، فيما انقسم التبرع العيني إلى ملابس ومواد بالإضافة إلى 10 آلاف خيمة وتم إيصال التبرع عن طريق جمعية متخصصة تم تعيينها من قبل الحكومة السعودية لتقوم بمهمة توزيع المساعدات للدول المتضررة.

 

كما قام سموه بزيارة لسريلانكا عام 2005م والتقى خلالها بفخامة الرئيسة تشاندريكا كومارتمونجا حينها. وتشمل استثمارات الأمير الوليد في سريلانكا القطاع المصرفي من خلال سيتي غروب Citigroup.