الرئيسية / الأخبار / الأمير الوليد يستقبل رئيس وزراء أستراليا الأسبق

الأمير الوليد يستقبل رئيس وزراء أستراليا الأسبق

August 30, 2015

استقبل صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود، رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة في مكتب سموه بالرياض معالي السيد بوب هاوك، رئيس وزراء أستراليا الأسبق والوفد المرافق. كما حضر اللقاء كل من الأستاذة هبه فطاني، المديرة التنفيذية الأولى لإدارة العلاقات والإعلام والأستاذة حسناء التركي، المديرة التنفيذية للعلاقات الدولية لسمو رئيس مجلس الإدارة، والأستاذ فهد بن سعد بن نافل، المساعد التنفيذي الأول لسمو رئيس مجلس الإدارة والأستاذ أحمد الطبيشي، المساعد التنفيذي لسمو رئيس مجلس الإدارة ومن الوليد للإنسانية التي يرأسها سموه حضرت الأميرة لمياء بنت ماجد آل سعود.

 

وفي بداية اللقاء شكر السيد بوب هاوك سمو الأمير على إتاحة الفرصة للقائه، ونقل تحيات الحكومة الاسترالية لسموه. وخلال اللقاء تناول الطرفان آخر التطورات الإقليمية والدولية على الأصعدة السياسية والاجتماعي والاقتصادي، كما تناولا الفرص الاستثمارية المتاحة في استراليا. وكان معاليه مهتماً بالاستماع إلى آراء الأمير ووجهات نظره حيث أشار إلى أن الأمير الوليد معروفٌ بمشاريعه الناجحة والهامة لما لديه من رؤية خاصة للفرص الاستثمارية المستقبلية والتي من الممكن أن تستفيد منها استراليا.  

 

وتشمل استثمارات الأمير الوليد من خلال شركة المملكة القابضة في استراليا وفي القطاع المصرفي عن طريق مجموعة سيتي Citigroup، وفي قطاع الفنادق عن طريق فورسيزونز Four Seasons وسويسوتيل Swissotel، وفي القطاع الإعلامي عن طريق كل من شركة 21 سينتوري فوكس Century Fox.

 

ففي 2014م، استقبل الأمير الوليد في مكتب سموه بالرياض معالي الأستاذ آندرو روب، وزير التجارة والاستثمار الاسترالي والوفد المرافق. هذا وقد مُنح الأمير الوليد شهادة الدكتوراه الفخرية في القانون من جامعة موناش الاستراليةMonash University في عام 2012م، خلال احتفال اقيم في منتجع المملكة بالرياض، وذلك تقديراً لإسهاماته المتميزة في مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية، ومبادرته في دعم الدراسات والحضارة. وقد سلم سموه الشهادة البروفيسور آلان فينكل. ففي عام 2009م، استقبل الأمير الوليد معالي السيد ستيفن سميث وزير خارجية استراليا والنائب في البرلمان الاسترالي والوفد المرافق، كما أقام سمو الأمير مأدبة غداء على شرف معاليه في منتجع المملكة. وفي عام 2007م استقبل الأمير الوليد وفداً برلمانياً استرالياً ترأسه سعادة النائب بيتر سليبر، وفي نفس العام استقبل سموه وفد سيدات الأعمال الاستراليات الذي ترأسته الأستاذة فيونا هيل.