الرئيسية / الأخبار / الأمير الوليد يستقبل يستلم رسالة خطية من الرئيس الإرتري

الأمير الوليد يستقبل يستلم رسالة خطية من الرئيس الإرتري

November 5, 2014

 

استقبل صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود، رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة في مكتب سموه بالرياض سعادة الأستاذ محمد عمر محمود سفير دولة إريتريا لدى المملكة العربية السعودية. وحضر اللقاء كل من الدكتورة نهلة ناصر العنبر المساعدة التنفيذية الخاصة لسمو رئيس مجلس الإدارة.

 

وفي بداية اللقاء، شكر السفير الأمير الوليد على إتاحة الفرصة للقاء بسموه هذا وقام الأستاذ محمد عمر محمود بتوديع سمو الأمير الوليد وذلك لانتهاء خدمته كسفير دولة إريتريا لدى المملكة العربية السعودية.

 

وخلال اللقاء أثنى سعادة السفير على إنجازات سموه في كافة المجالات حيث يعد سموه من أكبر وأهم المستثمرين على الصعيدين المهني والعالمي وعلى تبرعاته السخية للدعم الإنساني في كافة أنحاء العالم. وسلّم السفير الإرتري سمو الأمير الوليد رسالة خطية من فخامة الرئيس الإرتري إسياس أفورقي. وفي نهاية اللقاء، نقل سعادة السفير لسموه تحيات دولة إرتريا حكومة وشعباً.

 

ففي عام 2009م، قام الأمير الوليد بزيارة دولة إيريتريا إستجابة لدعوة رسمية من فخامة الرئيس إسياس أفورقي. وأقام الرئيس الإرتري مأدبة غداء على شرف سمو الأمير الوليد حيث قلده وسام دولة إريتريا الرئاسي والذي يعتبر وساماً من الدرجة الأولى.

 

وفي عام 2008م، تبرعت مؤسسة الوليد بن طلال الخيرية – العالمية (المسجلة في لبنان) بمبلغ 150 ألف دولار أمريكي لمركز التأهيل للأطفال المصابين بإعاقة جسدية بالتعاون مع وزارة العمل والرعاية الاجتماعية في إريتريا.