الرئيسية / الصحافة والإعلام / أخبار المستثمر / الأمير الوليد يستلم خطاب من أميرة بلجيكا الأميرة استريد

الأمير الوليد يستلم خطاب من أميرة بلجيكا الأميرة استريد

November 19, 2012

استقبل صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الوليد بن طلال الخيرية وسمو الأميرة أميره الطويل الأمين العام ونائبة الرئيس، سعادة الأستاذ مارك فينك سفير مملكة بلجيكا لدى المملكة العربية السعودية ووفد مرافق.

تضمن الوفد السير كريستوفر مالابي، رئيس الجمعية الخيرية للمنظمة الأوروبية لأبحاث وعلاج السرطان (EORTC) وممثل صاحبة السمو الملكي أميرة بلجيكا الأميرة استريد، وتكون الأميرة استريد ابنة جلالة الملك البرت الثاني ملك بلجيكا. كما حضرت اللقاء الدكتورة نهلة ناصر العنبر المساعدة التنفيذية الخاصة لسمو رئيس مجلس الإدارة.

وفي بداية اللقاء شكر سعادة السفير الأمير الوليد لإتاحته الفرصة للقاء بسموه ومن ثم تطرق الطرفان لعدد من المواضيع الاجتماعية والانسانية. وخلال اللقاء سلم السير كريستوفر مالابي خطاب من الأميرة استريد للأمير الوليد.

في عام 2009م، استقبل الأمير الوليد وحرمه سمو الأميرة أميره الطويل نائبة الرئيس والأمين العام لمؤسسة الوليد بن طلال الخيرية التي يرأسها سموه، صاحب السمو الملكي الأمير فيليب ولي عهد مملكة بلجيكا والوفد المرافق، كما أقام مأدبة عشاء على شرف ضيفه. كما حضر حفل العشاء كل من سعادة السفير علاء الدين العسكري رئيس المراسم في وزارة الخارجية السعودية وكبار مسؤولي شركة المملكة القابضة ومؤسسة الوليد بن طلال الخيرية والمكتب الخاص لسمو الأمير الوليد.

 

في مارس 2009م، استقبل الأمير الوليد الأميرة استريد، وأقام سموه مأدبة غداء على شرفها في برج المملكة.