الرئيسية / الصحافة والإعلام / أخبار المستثمر / الأمير الوليد يستقبل وزير التجارة الدولية والصناعة الماليزية لمناقشة مواضيع استثمارية

الأمير الوليد يستقبل وزير التجارة الدولية والصناعة الماليزية لمناقشة مواضيع استثمارية

December 15, 2010

استقبل صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود، رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة في مكتب سموه بالرياض يوم الثلاثاء 8 محرم 1432هـ الموافق 14 ديسمبر 2010م معالي داتوء سري مصطفى بن محمد وزير التجارة الدولية والصناعة الماليزية والوفد المرافق.

وقد تضمن الوفد المرافق لمعالي الوزير سعادة البروفيسور داتوء سيد عمر السقاف السفير الماليزي لدى المملكة العربية السعودية وداتوء نهار الدين نور الدين الرئيس التنفيذي Matrade وسعادة الأستاذ أزمان محمود كبير مدراء هيئة تطوير الصناعة الماليزية MIDA وسعادة الأستاذ فاسنتا كومار تارمالينجام المدير التنفيذي للشركة العقارية الماليزية الموحدة وممثلين من الوزراة. وحضر اللقاء من جانب شركة المملكة القابضة الأستاذة هبه فطاني المديرة التنفيذية لإدارة العلاقات والإعلام.

وفي مُستهل اللقاء، شكر معالي الوزير الأمير الوليد على إستقباله وإتاحة الفرصة للقاء بسموه وتبادل الطرفان بعض المواضيع الإقتصادية والإستثمارية ذات الإهتمام المشترك بين المملكة العربية السعودية وماليزيا. وقال معالي الوزير بأن زيارته للمملكة العربية السعودية تهدف لتقوية العلاقات بين البلدين. كما دعا معالي الوزير الأمير الوليد لزيادة استثماراته في ماليزيا نظراً لتواجد سموه الاستثماري من خلال شركة المملكة القابضة في القطاع المصرفي عن طريق مجموعة سيتي جروب Citigroup وفي القطاع الفندقي عن طريق فورسيزنز Four Seasons في لانكاوي ماليزيا. وفي نهاية اللقاء، قدّم معاليه هديّة تذكارية للأمير الوليد وشكر الأمير الوليد معاليه وودعه محملاً اياه تحياته لجلالة ملك ماليزيا ووعد بتلبية الدعوة في أقرب فرصة ممكنة.

وفي عام 2009م، استقبل الأمير الوليد في مكتب سموه بالرياض صاحب السمو تونكو سيد فائزوالدين بوترا جمل الليل ولي عهد ولاية برليس بماليزيا والوفد المرافق.

وفي 2008م، التقى الأمير الوليد صاحب السمو الملكي الأمير راجا ناظرين شاه ولي عهد إقليم براق دار الرضوان بماليزيا وسفير الشؤون المالية للمركز الماليزي الإسلامي الماليMalaysia Islamic Financial Center (MIFC). وقد قام الأمير الوليد بزيارة لماليزيا في عام 2007م للقاء السلطان ميزان زين العابدين سلطان، ودولة رئيس الوزراء معالي الأستاذ عبد الله بن حجي أحمد بدوي. وخلال الزيارة ذاتها، أقيم حفل رسمي بمناسبة توقيع إتمام صفقة الاستحواذ على فورسيزنز Four Seasons في لانكاوي ماليزيا التي أعلنتها شركة المملكة للاستثمارات الفندقية Kingdom Hotel Investments (KHI) الذي يترأس مجلس إدارتها الأمير الوليد.

وفي عام 2007م منح سموه شهادتا دكتوراه فخرية الأولى في إدارة الأعمال بإمتياز من الجامعة الإسلامية العالمية والأخرى في القانون من مركز التعليم العالمي في التمويل الإسلامي بماليزيا.