الرئيسية / الصحافة والإعلام / أخبار المستثمر / الأمير الوليد بن طلال يستقبل سفير جمهورية السودان لدى المملكة العربية السعودية

الأمير الوليد بن طلال يستقبل سفير جمهورية السودان لدى المملكة العربية السعودية

December 30, 2012

استقبل صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود، رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة، سمو الشيخ ثامر جابر الأحمد الصباح، سفير الكويت لدى المملكة العربية السعودية. كما حضر اللقاء الأستاذ جمال أحمد خاشقجي المدير العام لقناة العرب الإخبارية الذي يملكها سموه والدكتورة نهلة ناصر العنبر المساعدة التنفيذية الخاصة لسمو رئيس مجلس الإدارة.  

وفي مستهل اللقاء، قدّم سمو الشيخ ثامر جابر الأحمد الصباح تحياته لسمو الأمير وشكره على إتاحة الفرصة للقائه. وخلال الاجتماع قام سمو الشيخ ثامر جابر الأحمد الصباح باستعراض عدد من المواضيع الهامة وسبل تعزيز العلاقات الأخوية ومجالات التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين، واستعرض الجانبان وسائل تنمية وتوسيع نطاق التعاون ليشمل مختلف الأصعدة والمجالات.

وفي 2011م، بحث الأمير الوليد مع سعادة الأستاذ بدر محمد السعد العضو المنتدب للهيئة العامة للاستثمار في الكويت، عددا من المواضيع الاقتصادية، وآفاق التعاون المستقبلي بين الجانبين، والفرص الاستثمارية لشركة المملكة القابضة في دولة الكويت الشقيقة. وحضر الاجتماع سعادة الأستاذ نايف الركيبي وكيل ديوان سمو رئيس الوزراء الكويتي سمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح.  

كما عقد الأمير الوليد في مؤتمرا صحفيا بالكويت عبّر فيه للإعلام عن استثماراته غير المباشرة في الكويت عن طريق شركة المملكة القابضة، ففي القطاع الفندقي من خلال فندقين تديرهما شركة  فنادق ومنتجعات الموﭭنبيك Mövenpick Hotels & Resorts، التي تمتلك فيها شركة المملكة القابضة نسبة 33.3%، وفندق فورسيزونز Four Seasons تحت الانشاء، الذي ستديره شركة فورسيزونز للفنادق والمنتجعات Four Seasons Hotels & Resorts التي تمتلك فيها شركة المملكة القابضة نسبة 47.5%، وتمتلك فيها شركة كاسكاد Cascade التي يملكها السيد بيل غيتس نسبة %47.5، ويمتلك فيها السيد ازادور شارب Isadore Sharp رئيس مجلس إدارة شركة فورسيزونز نسبة %5. وفي القطاع المصرفي من خلال مجموعة سيتي Citigroup، ومكتب روتانا في الكويت والمقر الرئيسي لمكتب قناة الرسالة.

وكان الأمير الوليد قد اختير “شخصية العام الإعلامية”  وكرّم في الدورة الثامنة من أعمال الملتقى الإعلامي العربي الذي أقيم في الكويت في أبريل 2011م،  تحت رعاية سمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء ومثله سمو الشيخ أحمد العبدالله الصباح وزير الإعلام والنفط. وكان في استقبال الأمير الوليد فور وصوله لدولة الكويت الشيخ الدكتور سالم جابر الاحمد ابن امير الكويت السابق ومستشار بمرتبة وزير في ديوان سمو رئيس مجلس الوزراء. وقد وقع اختيار اللجنة التنفيذية على الأمير الوليد ليكون شخصية العام الإعلامية نظرا لما يتمتع به سموه من حضور كبير على الساحة الإعلامية العربية والغربية، ولمساهماته في إثراء الساحة الإعلامية العربية من خلال الإنتاج الإعلامي. 

 

والتقى الأمير الوليد خلال زيارته في عام 2008م للكويت بأمير الكويت سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وولي العهد سمو الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح، حيث تناولا العلاقات الأخوية بين البلدين.