الرئيسية / الأخبار / الأمير الوليد يستقبل نائب رئيس جزر القمر

الأمير الوليد يستقبل نائب رئيس جزر القمر

February 23, 2014

 

استقبل صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود، رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة في مكتب سموه بالرياض، معالي الأستاذ محمد علي صالح نائب رئيس جمهورية جزر القمر المتحدة المكلف بوزارة الاستثمارات الخارجية والوفد المرافق.

 

وتضمن الوفد كل من سعادة الأستاذ محمد اسماعيل، سفير جمهورية جزر القمر المتحدة لدى المملكة العربية السعودية والأستاذ عبدالله سيد صالح، مستشار نائب رئيس الجمهورية الأستاذ بو القاسم عبدالرزاق، المستشار الأول بالسفارة. كما حضر الاجتماع كل من الدكتورة نهلة ناصر العنبر المساعدة التنفيذية الخاصة لسمو رئيس مجلس الإدارة والأستاذ فهد بن سعد بن نافل، المساعد التنفيذي لسمو رئيس مجلس الإدارة.

 

وفي بداية اللقاء، شكر معالي نائب الرئيس الأمير الوليد على إتاحة الفرصة للقائه، ونقل تحيات فخامة رئيس جمهورية جزر القمر المتحدة. ومن ثم تبادل الطرفان الأحاديث الودية وعدد من المواضيع التي تهم البلدين على الصعيد الاقتصادي والإنساني والعلاقات الثنائية الاقتصادية بين البلدين. وقد أثنى معاليه على إنجازات سموه في كافة المجالات حيث يعد من أكبر وأهم المستثمرين دولياً، وعلى دعمه وتبرعاته السخية للجانب الإنساني في كافة أنحاء العالم.

 

وفي نهاية اللقاء، طلب الأمير الوليد نقل تحياته لفخامة الرئيس مؤكداً أن كل ما يقدمه من دعم إنساني يعد استمرارا لجهود حكومة المملكة العربية السعودية السبّاقة في هذا المجال وما يحتمه علينا الدين الإسلامي الحنيف.

 

ففي عام 2009م، استقبل الأميـر الوليـد معالي الأستاذ محمد بكار دوسار الذي شغل منصب وزير دفاع جمهورية القمر حينها.

 

هذا وسبق أن قام الأمير الوليد عن طريق مؤسسة الوليد بن طلال الخيرية – العالمية (المسجلة في لبنان) بالتبرع بمبلغ مليون دولار لصالح مشروع الطاقة في جمهورية القمر المتحدة خلال زياره رسمية قام بها للبلاد عام 2004م، واستفاد من تبرعه أكثر من 100 ألف مواطن في 30 ألف منزل عبر البلاد. وفي نفس العام، منح فخامة رئيس جمهورية القمر المتحدة حينها عثمان غزالي سموه ميدالية “نجم جزيرة هنزوان برتبة كمندور” تقديرا لدعمه الإنساني للبلاد.