الرئيسية / الصحافة والإعلام / أخبار المستثمر / زيارة الأمير الوليد لجمهورية الهند ومقابلة السيد موكيش أمباني رابع أغنى رجل في العالم ومقابلة رئيس مجلس إدارة مجموعة تاتا TATA

زيارة الأمير الوليد لجمهورية الهند ومقابلة السيد موكيش أمباني رابع أغنى رجل في العالم ومقابلة رئيس مجلس إدارة مجموعة تاتا TATA

November 21, 2010

قام صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود، رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة وحرمه سمو الأميرة أميره الطويل نائبة رئيس مجلس أمناء مؤسسة الوليد بن طلال الخيرية بزيارة جمهورية الهند. ورافق الأمير الوليد وفد تضمن كل من الدكتور خالد المنصور مستشار سموه الخاص والدكتورة نهلة العنبر المساعد التنفيذية الخاصة لسمو رئيس مجلس الإدارة والأستاذة أماني القحطاني المديرة التنفيذية المساعدة في مكتب سموه الخاص والأستاذة منال الشمري مديرة إدارة البروتوكول والأستاذ فهد العوفي المساعد التنفيذي لسمو رئيس مجلس الإدارة والأستاذ هاني آغا مدير قسم السفريات والتنسيق الخارجي والأستاذ هشام فليحان مساعد مدير قسم السفريات والتنسيق الخارجي.

وخلال الزيارة، كان في إستقبال سمو الأمير الوليد السيد موكيش أمباني، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة ريلاينس للصناعات المحدودةRelance Industrial Ltd. في مقر إقامته الجديد. هذا وتناقش الطرفان بعض المواضيع الاقتصادية والاستثمارية وإستثمارات سموه الدولية. هذا ويعتبر السيد أمباني أغنى رجل في الهند ورابع أغنى رجل في العالم حسب استفتاء مجلة فوربز Forbes. هذا وأقام السيد أمباني وحرمه مأدبة عشاء على شرف الأمير الوليد والأميرة أميره.

وقام بإستقبال الأمير الوليد السيد راتان تاتا رئيس مجموعة تاتا TATA في فندق تاج محل. وخلال اللقاء تطرق الطرفان لمواضيع إقتصادية وفرص تعاون بين شركة المملكة القابضة ومجموعة تاتا TATA. كما تبادل الطرفان خطط إستراتيجية بعيدة المدى لعدة مجالات استثمارية.

بالإضافة الى ذلك، زار الأمير والوفد المرافق دهرافيDhravi (شمال مومباي، على أجزاء من الأحياء الفقيرة في سيون)، ومسجد حاجي علي، ومتحف باو داجي لاد Bhau Daji Lad، وماني بهافان Mani Bhavan، مقر إقامة مهاتما غانديMahatama Gandi ، وبوابة الهند.

في عام 2009م، إستقبل وأقام الأمير الوليد مأدبة عشاء على شرف ضيفه السيد تاتا في منتجع المملكة بالرياض. وفي 2005م، زار سموه الهند حيث التقى مع الدكتور أبو بكر زين العابدين عبد الكلام رئيس الهند في ذلك الوقت في مكتب الرئاسة.

وتشمل استثمارات الأمير الوليد من خلال شركة المملكة القابضة في جمهورية الهند في قطاع الفنادق كل من فندق الفورسيزونز Four Seasonsفي مومباي من خلال إدارة فندق فور سيزونزFour Seasons ، وفندق سويسوتيل Swissotel في كالاكوتا، وفي القطاع المصرفي من خلال مجموعة سيتي Citigroup .