الرئيسية / الصحافة والإعلام / أخبار المستثمر / فندق رافلز، سنغافورة “أفضل فندق في آسيا” لعام 2012م

فندق رافلز، سنغافورة “أفضل فندق في آسيا” لعام 2012م

December 26, 2012


الأمير الوليد: “هذا الإنجاز يبرهن على المستوى الرفيع الذي تتحلى به استثمارات الشركة في القطاع الفندقي”

عبر صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود، رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة عن سعادته بتصنيف مجلة “ألترا ترافل Ultratravel” البريطانية لفندق رافلز، سنغافورة Raffles Hotel, Singapore الذي حصل على لقب “أفضل فندق في آسيا ” لعام 2012م، وعلق سموه: ” هذا الإنجاز يبرهن على المستوى الرفيع الذي تتحلى به استثمارات الشركة في القطاع الفندقي”.  وتدير فنادق ومنتجعات فيرمونت، الفندق حيث تمتلك شركة المملكة القابضة على حصة قدرها 35٪ في فنادق ومنتجعات فيرمونت.

 

وتم تأسيس شركة رافلز للفنادق والمنتجعات فى عام 1989م لإعادة تطوير وإدارة فنادق رافلز العالمية الشهيرة، وقد وضع ذلك التأسيس  حجر الأساس لتصبح أحدى أرقى شركات إدارة الفنادق على مستوى العالم. ويعد فندق رافلز في سنغافورة الذي تم إعادة افتتاحه في 16 سبتمبر 1991 الإنجاز الأول للشركة بعد عملية التجديد والتطوير الكامل للفندق مما نتج عنه إشادة دولية لهذا الفندق الشهير. وتمكن فندق رافلز سنغافورة من جني الكثير من الثناء والاستحسان من رواده لما وجدوا به من أجنحة فسيحة مجهزة بمراوح أسقف وأرضيات خشبية بالإضافة الى السجاد الشرقي والحدائق الاستوائية الخضراء ومجموعة المطاعم المميزة.

 

وفي 2011م، حصل فندق ساعة مكة فيرمونت Makkah Clock Royal Tower لقب “أفضل معلم فندقي في العالم”. هذا وتم كشف النقاب عن هذا الإنجاز الكبير في الاحتفال الذي أقيم في قرية كتارا الثقافية في العاصمة القطرية الدوحة ، حيث تم الاعلان عن الفائزين بجوائز السفر العالمية على مستوى العالم لعام 2011م. وحصرياً فقد تمثلت آلية التصويت تلك السنة بمشاركة أكثر من 213 ألف متخصص في مجال السفر وشركات السياحة، وعدد من المنظمات السياحية من 160 دولة وحصل فندق ساعة مكة فيرمونت Makkah Clock Royal Tower على أعلى نسبة من الأصوات ضمن فئة “أفضل معلم فندقي في العالم”، وتعد هذه الجائزة بمثابة اعتراف وتقدير عالمي من قبل المختصين في مجال السياحة والسفر. وفي نفس العام، حصل فندق ساعة مكة فيرمونت على لقب “أفضل فندق جديد في منطقة الشرق الأوسط 2011م”، ضمن جائزة السياحة الدولية  World Travel Awards.

 

وكان الأمير الوليد قد شهد في فبراير2011م، في الرياض حفل توقيع إعلان اتفاقية بين البوابة الاقتصادية وفيرمونت رافلز القابضة الدولية (Fairmont Raffles Holdings International (FRHI، لإنشاء أول فندق فيرمونت Fairmont في شمال مدينة الرياض والذي يتوقع تدشينه في عام 2012م، وسيحتوي على 287 غرفة فاخرة.  ويعد ثاني فنادق فيرمونت Fairmont بعد فندق ساعة مكة المكرمة.

 

وتعد شركة فيرمونت Fairmont من أهم استثمارات شركة المملكة القابضة في قطاع الفنادق. وقد أعلنت شركة المملكة القابضة في عام 2010م صفقة بقيمة 847 مليون دولار بينها ودولة قطر حول شركة فيرمونت. وتضمن الاتفاق استحواذ فويجر Voyager Partners Limited المملوكة لقطر على 40% من شركة فيرمونت رافلز القابضة الدولية للفنادق FRHI مقابل مبلغ نقدي واعتبارات أخرى. كما وافقت شركة الديار القطرية للاستثمارات الفندقية والعقارية المحدودة على إعطاء عقود إدارة مستقبلية لفنادق سوف يتم تحديدها، بحيث تكون تحت مظلة  فيرمونت Fairmont أو رافلز Raffles أو سويس أوتيل Swissotel. وفي عام 2006م، قامت شركة المملكة كولوني Kingdom Colony بإتمام صفقة لشراء شركة فيرمونت Fairmont للفنادق والمنتجعات ودمجها مع رفالز Raffles.