الرئيسية / الصحافة والإعلام / أخبار المستثمر / مستشفى المملكة بالرياض تنهي دراسة مشروع التوسعة بتكلفة تقدر بـ 550 مليون ريال

مستشفى المملكة بالرياض تنهي دراسة مشروع التوسعة بتكلفة تقدر بـ 550 مليون ريال

September 4, 2012

إلى الخطة الاستراتيجية لمستشفى المملكة والعيادات الاستشارية والتي تهدف الى توفير خدمات الرعاية الصحية الشاملة، والتزام مجلس الوزراء لدعم قطاع الرعاية الصحية الخاصة، أعلنت شركة المملكة القابضة التي يرأس مجلس إدارتها صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود عن الانتهاء من دراسة مشروع التوسعة بتكلفة إجمالية تقدر بـ550 مليون ريال، وذلك في المساحة المجاورة لجنوب أرض المستشفى التي تم الاستحواذ عليها. وسوف تشمل التوسعة الجديدة برج للمرضى، وجناح علاج العيادات الخارجية، ومركز جراحة اليوم الواحد.

 

إن حجم الاستثمار لهذه الخطة التوسعية يعكس التزام مستشفى المملكة بتقديم رعاية صحية ذات جودة عالية تجمع بين المهارات المختبرية وأحدث التقنيات.

 

وقد علق الأمير الوليد: “توسعة مستشفى المملكة تتماشى مع استراتيجية الشركة الاستثمارية الوطنية”.

 

هذا وقد علق المهندس طلال ابراهيم الميمان رئيس مجلس إدارة مستشفى المملكة والعضو التنفيذي للمشاريع والاستثمارات المحلية وعضو مجلس إدارة شركة المملكة القابضة بقوله: “تهدف مستشفى المملكة والعيادات الاستشارية لتكون رائده في تقديم رعاية صحية مميزه محلياً واقليميا ولا شك ان استثمارنا في القطاع الصحي له جانب ايجابي لمستثمري شركة المملكة القابضة”.

 

وعلق الدكتور فايز تقي الدين المدير التنفيذي لمستشفى المملكة والعيادات الاستشارية بقوله: “استراتيجية توسعة مستشفى المملكة والعيادات الاستشارية تحقق رضا المرضى وتوفر لهم أفضل مستويات الجودة للأدوية. وتوسيع نطاق الخدمات بمستشفى المملكة متباينة في التنسيق والارتباط مع عدد من المراكز الرائدة في العالم”.

 

ومع الارتفاع المتوقع على الرعاية الصحية في المملكة العربية السعودية على مدى العقدين القادمين، يتوقع أن تخدم التوسعة أكثر من مليون مراجع للعيادات الخارجية سنوياً. وتحمل هذه التوسعة شعار “امتداد للتميز نبني اليوم للرعاية الصحية في الغد” ويعكس هذا الشعار كيف يصور المستشفى دوره للرعاية الصحية في المملكة العربية السعودية والمنطقة. ويبرهن المشروع على امكانية الاستفادة من البنية الأساسية والتكنولوجية والتصميم لتحسين تجربة المريض وتمكين الموظفين للعمل في بيئة تجسد خبرتهم المهنية والطبية.

 

وسيتم تطوير المشروع خلال 3 سنوات القادمة وبمساحة 85،000 متر مربع. ويشمل ما يلي:

  1. عيادة خارجية تخصصية لاستيعاب مليون مريض سنوياً.
  2. برج جديد للمرضى ، بما في ذلك إضافة 150 غرفة خاصة.
  3. غرف عمليات حديثة ومنطقة خدمات للعمليات.
  4. توسيع قسم الطوارئ في المستشفى ومركز الحوادث حيث ستتضاعف المساحة لتستوعب أكثر من 100,000 زائر.
  5. طابقين للمواقف تحت الأرض.

 

 في عام 2011، أكملت مستشفى المملكة خطة توسع في المبنى القائم وتم مضاعفة عدد أسّرة المرضى، وتم إضافة مركز القلب وحدة العناية بالقلب، وجناح الأطفال وقسم الجراحة وجناح خاص للمرضى الذين يرغبون في الاستفادة من الرعاية الصحية في وسط فاخر. هذا وتعتبر مستشفى المملكة مقدم رعاية صحية معتمدة من قبل المجلس المركزي لاعتماد مؤسسات الرعاية الصحية (CBAHI) لامتثالها للمعايير الوطنية لجودة المستشفى.

 

ويعتبر مستشفى المملكة الواقع بحي الربيع وعلى امتداد شارع التخصصي شمالاً من أحدث المستشفيات الخاصة في المملكة العربية السعودية وأكثرها تقدماً وتجهيزاً بالمعدات الطبية المتطورة، وهو امتداد لإنجازات صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود. في شهر مارس من عام 2000م بدأ مستشفى المملكة بتقديم خدمات طبية شاملة وذات مستوى عالٍ حيث قام المستشفى بإدخال أحدث أنواع التقنية السريرية والعلاجية المعمول بها في العالم.

 

وتكمن قوة العيادات الاستشارية في الطاقم الطبي المتوفر لديها حيث تضم نخبة من الأطباء الاستشاريين ذوي الخبرات والكفاءات العالية، فجميع أطبائها مؤهلون ومجازون من لجان أمريكية، وبعضهم أعضاء في الكلية الملكية للأطباء في بريطانيا وحملة لزمالاتها، كما يحمل بعضهم دبلومات من الجامعات الفرنسية. ويشارك أطباء العيادات الاستشارية بانتظام في

 

اجتماعات طبية وطنية ودولية وذلك يمكنهم من مواكبة أحدث المعلومات وتلقي آخر ما توصلت إليه التقنية وتطورات الأبحاث في مجال تخصصاتهم.

 

ويقدم مستشفى المملكة كافة الخدمات الاستشارية والعلاجية، مستخدماً أحدث التجهيزات العالمية، ومتضمناً تخصصات متعددة منها قسم طب العائلة، وقسم الأطفال، وقسم الأمراض الباطنية، وقسم النساء والولادة وقسم الجراحة. كما يضم مستشفى المملكة مركز علاج الألم ووحدة خاصة لإعادة التأهيل والعلاج الطبيعي، ويعتبر هذا المركز أول مركز خاص لإعادة التأهيل في مدينة الرياض. كما يشتمل المستشفى على أول قسم للطوارئ والعناية المركزة يعمل وفقا لمعايير الكلية الأمريكية لأطباء الطوارئ.

 

وفي مؤازرة ذلك كله فإن مستشفى المملكة يوفر لمرضاه خدمة فندقية راقية تعد الأولى من نوعها في المملكة، إذ يوفر خدمات ترفيهية عبر نظام متفاعل ومبرمج يتم التحكم به عن بعد بواسطة لوحة مفاتيح ثابتة في غرفة كل مريض وتشتمل على 53 قناة فضائية تلفزيونية، وخدمة البرامج التعليمية، والإنترنت والبريد الإلكتروني والفاكس لرجال الأعمال، والبرامج الترفيهية والألعاب الإلكترونية المخصصة للأطفال، وخدمة النداء الفوري للأطباء والممرضين.